الأخبار

جعفر يحيى: أشد ما يحتاج له أسرانا اليوم هو أخذ صوتهم من قاع السجن لأبعد ما يكون

جعفر يحيى: أشد ما يحتاج له أسرانا اليوم هو أخذ صوتهم من قاع السجن لأبعد ما يكون

قال المتحدث باسم “هيئة شؤون الأسرى – البحرين” جعفر يحيى، إن نداءات واستغاثات الأسرى لا تكاد تتوقف نتيجة الإمعان في التضييق عليهم، واستمرار مسلسل سوء المعاملة الممنهجة من قبل جلاوزة السلطة الخليفية، وحرمانهم من حقوقهم الطبيعية والمشروعة.

أعرب يحيى اليوم الأربعاء (27 مارس/آذار 2024) التضامن الكامل مع الأسرى في الحصول على حقوقهم، والتي على رأسها حقهم الثابت في الحرية. وثمن “الخطوات النبيلة التي بادر لها عدد من المعتقلين دفاعاً عن اخوتهم وصوناً لكرامتهم”.

ودعا المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى شعب البحرين إلى ” إعلان التضامن مع الأسرى الأوفياء الأبطال، وإقامة الفعاليات المناصرة لقضيتهم والداعمة لمواقفهم”.

وشدد جعفر يحيى على أن العمل بالمسؤولية الشرعية وأداء الدور الإنساني النبيل في الاستجابة لنداءات المعتقلين المتكررة قيمة جوهرية في ثباتهم وذويهم، لافتًا إلى أن واشد ما يحتاج له المعتقلين اليوم وسط صراع الارادات هو “أخذ صوتهم من قاع السجون لأبعد ما يكون”.

وأكد يحيى إن حضور الشعب الفاعل في الساحات يثلج صدور المعتقلين ويشد على أيديهم في وسط محنتهم وصراعهم، وهو أقل القليل في حقهم.

ودعا المتحدث جعفر يحيى أهالي الأسرى لممارسة الضغوط على الهيئات الحكومية من أجل توفير حقوق السجناء ورفع الظلم والأذى عنهم. وندعو كل الجهات الحقوقية للتصدي لمسؤولياتها الأخلاقية والإنسانية تجاه أسرانا في السجون الخليفية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى