بيانات الأسرى

بيان أسرى بلدة الدراز:لقد قضى شهيدنا الغالي “حسين خليل” نحبه ، بعد أن كان في موقع (من ينتظر) ولم يبدل تبديلا

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة على أشرف الخلق والمرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين ..

مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

لقد قضى شهيدنا الغالي “حسين خليل” نحبه ، بعد أن كان في موقع (من ينتظر) ولم يبدل تبديلا

إذ أن السجن مصداقاً جلياً لموقع إنتظار الشهداء وكيف لا وكل الظروف تقول ذلك من تردي في الأوضاع المعيشية على كل المستويات ، وهو ما يترجمه توالي الشهداء السجناء بلا توقف وهذا ما أكد عليه سماحة الأب القائد مراراً عن مخطط المظام لتصفية الأسرى واخراجهم جنائز من السجن .

إن شهادة الأخ العزيز حسين خليل تضع الجميع في موقع المسؤولية في المطالبة بدمه وفي المطالبة في تخليص باقي الأسرى من نفس المصير المحتوم إن استمر سجنهم أكثر .

مضى شهيدنا الغالي ثابتاً صلباً مؤمناً ،ونحن كأسرى نءكد على مواصلتنا على طريقه بلغ الأمر ما بلغ .

حشرة الله مع العترة الطاهرة وفي ضيافة الإمام المجتبى ع و الذي قضى نحبة في ليلة ميلاده المباركة .

الهم إرحم شهدائنا الأبرار وثبت لهم قدم صدق عندك مع الحسين وأصحاب الحسين الذين بذلوا مهجهم دون الحسين ع .

أسرى الدراز
26 مارس/آذار 2024

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى