الأخبار

لم تتمكن شرطة السجن من إجراء العد الصباحي .. تصاعد غضب الأسرى في سجن جو بعد نبأ استشهاد الشهيد حسين الرمرام

فادت مصادر لهيئة شؤون الأسرى – البحرين عن وجود حالة استنفار كبيرة يشهدها سجن جو المركزي عقب وصول نبأ استشهاد الأسير حسين خليل الرمرام (32 عامًا) من أهالي بلدة الدراز غرب المنامة فجر اليوم الثلاثاء، وذلك بعد نقله من معتقل جو إلى أحد المستشفيات.

وأفادت المصادر بأن الأسرى أعلنوا الحداد، ولم يتمكن شرطة السجن من الدخول للعد الصباحي، حيث أن هتافات الأسرى لا تتوقف. وأكدت المصادر بأن الأسرى بأنهم في حالة استنفار كاملة استعدادًا للمواجهة مع إدارة المعتقل.

يذكر أنه كخطوة أولية قام الأسرى بالطرق على الأبواب والتكبير غضباً على استشهاد رفيقهم الأسير حسين خليل الرمرام. ولا زالت حالة الغليان تسود سجن جو المركزي.

يشار إلى أن الأسير الرمرام معتقل منذ عام 2017، وتعرض لإهمال طبي متعمد على مدار سنوات اعتقاله، وأصيب بالتهابات وجفاف شديد في الجلد، وكذلك شخص بإصابته بالفتاق وكان ينتظر إجراء عملية جراحية له منذ عام 2022، وتفاقم مرضه خلال الأيام الأخيرة، وكان نداءه الأخير في تسجيل صوتي بتاريخ 4 مارس/آذار الجاري، حيث كان يشكو حرمانه من العلاج وتفاقم الأمراض الطبية حتى فارق الحياة اليوم الثلاثاء 26 مارس/آذار 2024. علمًا بأن الأسير الرمرام محكوم بالسجن 15 عامًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى