مدونات الأسرى

أيها المجاهدون

الكاتب: أسير في سجن جو المركزي

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين ..

السلام على الإمام الخميني العظيم.. والسلام على الإمام الخامنئي أرواحنا فداه

قال تعالى: وَ لِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَ الْأَرْضِ وَ كَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا

السلام عليكم أيها المجاهدون في سبيل الله، تحية اجلال واكبار لكم، قد بث الشهيد الرمرام روح التضحية والشهادة في نفوسنا من جديد، بحق إنها انتفاضة الشهيد الرمرام، يقول الإمام الخامنئي روحي فداه، كان الإمام الخميني بقول إذا اردتم أن تجدوا الشعوب تصنع المعجزات عليكم ان تبدلوا ما في عقولهم، من لا يمكن إلى يمكن، أي اقنعوهم انكم قادرون، عندها يحصل كل شيء.

أيها الأحبة إذا اخلصنا جهادنا لله، وتوكلنا عليه، وكان لدينا كما يقول الإمام الخامنئي (الإخلاص، البصيرة، العمل المناسب في الوقت المناسب)، فإننا يمكن أن نحقق المعجزات وسنرى كرامات سوح الجهاد في الجمهورية الإسلامية ولبنان.

أحبتي أن الوضع الاقليمي وقوة المقاومة وحرارة روح القيام في نفوس الشعوب التي تبثها روح الشهداء، وعلى رأسهم أبو الشهداء الحاج قاسم سليماني كلها تحث على القيام والنهوض لكل قوة حتى لو كنا قلة قليلة، واننا لسنا وحدنا فالله الذي بيده الملك معنا، وأهل البيت يحوطوننا بفيوضاتهم.

إن أحد اهم أسس النجاح هي روح المشاورة والصدق مع الناس والتوسل الدائم بصاحب الزمان (عج) في كل اجتماع وافتراق، إذا انقطعنا إلى الله سبحانه وتعالى وداومنا على طلب المدد من صاحب الزمان بنداء يا صاحب الزمان بانقطاع، نزل المدد في كل مكان وسادة روح الوحدة والألفة.

أحبتي لنداوم على شعار لبيك يا حسين في التجمعات فهو الذي يرعب الظالمين ويلهم الروح عشق الموت في سبيل الله يقول الإمام الخامنئي: إن اهم ما يقع على عاتق الخواص في اللحظات المصيرية هو اتخاذ الموقف المناسب، هذا ما نحتاجه اليوم، أن نخلص نياتنا ليكون الهدف هو إعلاء كلمة الله ومحاربة الطواغيب، وحفظ المصالح العليا، واستمرار الثورة المباركة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسير صائم مرابط على الثغور
سجن جو المركزي
2 إبريل 2024

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى