الأخبار

تعزيزات عسكرية كبيرة تصل سجن جو .. وبيان للأسرى يعلن الاعتصام تحت عنوان “الحق يوخذ”

أعلن الأسرى في سجن جو المركزي الاعتصام المفتوح في مباني (5 – 6 – 7 – 8 – 9 – 10) ودعوا شعب البحرين للمناصرة وإيصال صوتهم. في المقابل وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة للسجن المركزي الذي شهد حالة واسعة من الاحتجاج بعد نبأ ارتقاء الأسير حسين الرمرام.

وقال الأسرى في بيان صدر عن اللجنة المنسقة لفعاليات “الحق يوخذ” فجر اليوم الأربعاء (27 مارس/آذار 2024) ” لا مبالغة ولا إسراف في التشبيه، حينما كنا نؤكد أن السجن في البحرين مقبرة بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى”.

وأضاف “إن استمرار سجننا يعني بشكل تلقائي خروجنا نعوشاً تتلوها نعوش. وهذا ما أكد عليه الأب القائد مراراً في وصفه لنية النظام الخليفي وكيفية تعامله مع الأسرى”.

ولفت البيان إلى أن ارتقاء الشهيد المجاهد حسين خليل إبراهيم شاهد على صدق المزاعم وإثبات المظالم. إذ أخرج تسجيلاً صوتياً شرح فيه ما يعانيه، وغيره الكثير ممن صدحت أصواتهم برفع ظلاماتهم وما يعانون منه من ظروف صحية خطيرة.

وشدد البيان على كل ذلك يحتم “القيام بخطوات مقاومة لإيقاف هذه المهزلة، فمن المعيب أن يقتل المرء دون أن يبدي مقاومته للقاتل ومن المعيب أن لا ينصره في ذلك ناصر”.

وأكد البيان على أن “السكوت اليوم يعني القبول بنعوش أخرى، والمقاومة والمطالبة بالإفراج عن الأسرى يعني إنقاذ حياتهم”.

ويشهد سجن جو المركزي منذ مساء أمس استنفارًا أمنيًا وتوافد تعزيزات عسكرية كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى